25 سبتمبر 2008

حطيتوا " الحجوه " بحلجه .




ليس من عادتي أن أكتب عن أمثال كاردينالات القرون الوسطى إلا في حال الذكر التاريخي أو للاستشهاد فقط ، فالتاريخ واضح بأن هؤلاء لم يكونوا أكثر من كسبة باسم الدين فلا همهم علم و لا كان غاية أملهم دولة ، أو حتى الإلتزام بمبادئ الدين من باب أنها الطريق القويم للمجتمعات في حينها ، كان همهم هو السيـطرة ، و جمع المال و لا شيء أكثر من هذا .


قلاعهم و كنائسهم و أديرتهم كانت باذخة و ما وصلنا منهم اليوم يثبت التفاوت ما بين حقيقة الدين الذي يدعون إليه ، و ما بين واقع ما عملوه ، فالطمع و الإنتهازية و المصالح الخاصة هي ما حركتهم و لا شيء آخر ، لا أظن أنني أستطيع أن أزيد على ما ذكره نيكولا ميكافيلي في كتيبه ( الأمير ) حين بدأ الحكاية عن الولايات الدينية في الفصل الحادي عشر .


و لأن الزمن دوّار ، و لأن كل شيء يرتبط بدائرة أو بالأحرى حلقة تعيد نقطة البداية كل تارة و أخرى فما نعيشه اليوم نحن هو ارهاصات تماثل ما عاشته البندقية و روما قبل مجئ البابا يوليوس الذي بدأ حقبة الباباوية الحاكمة .


النائب المحترم محمد هايف المطيري انتفض و امتطى صهوة جواده وسن رماح أقلامه و شحذ عضلات لسانه ليبدأ حربه الهوجاء ضد موقع YouTube الذي سمع اسمه لأول مرة حين تم ذكره على صفحات الجريدة ، و لم يكن هذا منه إلا من بعد حركة غبية قام بها البعض للحث على استخدام الوسيلة الوحيدة التي تفتق عنها ذهنه لمحاربة الإلحاد و الرذيلة - و هي اسهل طريقة لكسب التعاطف في مجتمع يحب مظاهر التدين أكثر من الدين ! ألا و هي الـمنع .


رغم أن القرار تم التراجع عنه ، إلا أنه أصبح يشكل مكسبًا جديدا لشخص غاية الدين عنده هو أن يتم " تعليب " عقول الناس حتى يلاقوا ربهم ، و ليس أفضل من ذلك إلا سلوك سبيل الدفاع عن الدين و الأخلاق ، فهما مطية كل من لا مطية له في هذا الزمن ، فموقع يوتيوب صار حجبه واجبا شرعيا و وطنيا ( صدق أو لا تصدق لم ينطقها " وثنية " بل قال " وطنية " ! ) ، و كأن أزمة البلاد هي في موقع على شبكة الانترنت يهدد دين و اخلاق و بقاء الكويتيين .


يا سيد هايف ،


الخمور تصنع من البطاطا و التمور و العنب ، و الطعام يصنع منهم !


المخدرات تصنع من نبات الكوكا ، و الأدوية كذلك !


الأوراق تطبع عليهم البلاي بوي ، و كذلك تصريحاتك !


التلفيزيون فيه الشوتايم ، و فيه فتوى قتل الفأر !



عفوًا يا سيد هايف ، و لكن ..



في عهد الأمويين كانت هناك دور البغاء .


و في عهد العباسيين كانت ألف ليلة و ليلة .


و في عهد العثمانيين كان هناك ( الحريم ) .


و في عهدنا الحالي يتندرون بحوادث ( الـرميلة ) .


فانت يا سيد هايف تعيش بزمن أنا أجزم أنه الأكثر إلتزامًا في الصورة العامة مما كانت عليه المجتمعات طوال 1400 سنة في منطقتنا !


بل أنت تعيش في مجتمع " ملائكي " إن قارنته بعهود من سبق ذكرهم ، فلا ملحدين يناظرون علماء المسلمين في أوساط بلادهم ، و لا حكام يصلون الصبح أربع ركعات ، و لا أدباء يعارضون القرآن بكتبهم ، و لا شعراء يصفون الحكام بصفات الإلوهية ، و لا شعوب تموت من الجوع في الأحياء الجنوبية بينما يمشي العسس في الأحياء الشمالية ليضمنوا بقاءها نقية منهم ، و لا دور بغاء مرخصة من الدولة و يرتادها من يرتادها ، و لا حوانيت تبيع و تنشر مخمّرات التمور و الأعناب ، و لا جواري يطربن أبناء الفريج ، و لا غلمان يباعون كما يباع الرقي على أرصفة الدائرة الرابعة .


فماذا تريد أكثر من هذا ؟


أن تريد أن يتخلى الإنسان عن إنسانيته بكل ما فيها ، فهذا مستحيل .. فالإنسان خلق .. عجول ، هلوع ، ظلوم ، جهول ضعيف ، كفار ، كنود ، يؤوس ، مُعرِض ، قتور ، مجادل ، فاجر .


و ليس المطلوب منّا أن ننصب قضاةً من أنفسنا عليهم نحدد ما يكونوا أو ما يصبحوا ، أُمرنا أن نأمر بالمعروف و ننهى عن المنكر و لم نؤمر بأن نجبر الناس على المعروف و ندمر المنكر و أهله ، و إلا لما بقي أحد على وجه البسيطة بما فيهم أنت يا نائبنا الفاضل !


و أن تريد أن تنصب نفسك مرشدا للناس فالإرشاد يكون بالكلمة و التعليم، و أن تريد أن تنصب نفسك وليًا على الناس فولايتك محصورة بمن أرادك إلا إن اردت ابتداع قاعدة جديدة فيها.


يا سيد هايف ،


تذكر أنّ الله سبحانه قال لنبيه ( لست عليهم بمصيطر ) ، لأن البشر لم يخلقهم الله سبحانه ملائكة !


أرسل الله سبحانه رسوله الكريم ليكون مبشرا و نذيرها و داعيا إلى الله و سراجا منيرا ، حتى يتم الله حجته فيكون له الحجة البالغة إن اختار الإنسان أن يكفر أو أن يؤمن ، و لم يرسله ليكون عذابا على بني البشر في الدنيا .

هناك أوليات لا يجب أن تهمل على حساب اثبات الوجود في الصراخ على " مواقع إليكترونية " وضعت للخدمة العامة ..

فالأولى أن تنشغل فيما يهدد الوطن و البلاد حقا من عنصرية و سرقات و تفكك بدأب يضرب أطنابه في الكويت ، و أحد معاوله بيدك !


و الأولى أن تتحول غيرتك " الدينية " و " الوطنية " هذه إلى فعل يثبتها على أرض الواقع ، لا أن تكون مجرد كلمات تخرجها من الأدراج حين تمارس هوايتك في المطالبة بالمنع و التكميم لأن قدرتك على الرد و التربية منعدمة .


و الاولى أن تقرا تاريخك و تاريخ هذه الامة و تاريخ الأمم الإنسانية كلها لتعرف أن فرض مظاهر التدين لا يعني تديّن المجتمع ، و أن المنع لا يعني أنك سلمت من النقد ، و أن التكميم لا يعني أنك لن تُجابه ، فهذه الأساليب كلها تهاوت حين تهاوت أطراف جدار برلين ، و لكن كما يبدو أن الخبر لم يبلغ مسامعكم !

.
.





ينتخب الناس نوابا ليكونوا مشرعين و مراقبين، و ننتخب نحن نوابا ليكونوا علينا ( أنبياء ) !

الله يسامحكم ياللي حطيتوا ( الحجوة ) بحلجه .. شنو يفكنا الحين ؟



هناك 30 تعليقًا:

Yang يقول...

أنا أعارض.

شنو؟ مادري.

بس هم أعارض, مو بس الأعضاء.

Yin يقول...

لقد رددت علي في تعليق سابق بأن الغرب يرفع قبعته تحية
وبما أنني لست برجل يلبس قبعة ولا غترة ولا عقال ولا حتى قحفية :)
وبما إن المرأة لا تستطيع رفع الحجاب
فإني أرد رفعة يدك لي برفع يدي تحية لك

وحالة العضو المذكور من حال أغلب أعضائنا حجي زايد وماكو فعل... وأسلوب المنع أسلوبهم الوحيد لأنهم لا يملكون الأسلوب والثقافة والعلم والمعرفة التي تنتج أفعال تتناسب مع الحدث ..ولا نتائج تفيد الأمة

يا سفيد التمسك بالقشور وترك اللب مشكلة :(

وYang
نعسان ومعارض على كل شي من الصبح :)
وهو معارض على معارضة هايف
:))))

secret يقول...

فتوى قتل الفأر؟؟

نورنا ترى مادري عنها :)

Yin يقول...

قتل ميكي ماوس يا
secret
!!!!
مو سامع فيها؟!؟!؟

حـمد يقول...

محمد هايف ما يقدر يقرأ رسالتك

لان المنطق عندهم زندقة !

غير معرف يقول...

:)
الحمدلله والشكر
ياربي هذول اعضاء بافكار من العصر الطبشوري :/
شنو هالمجلس الغريب لهذه السنه !!

مُحَسّدْ يقول...

عقول عرج بها الى المجهول

هايف احدها

Makintosh يقول...

محمد هايف المطيري
لولا الشيعه ماكان له صيت ولا حتى وجود بالسياسه
من اول ما انشأ تجمعه المتخلف ثوابت الامه لمراقبه الحسينيات والترصد للسيد الفالي ومن ثم الدعاوي والقضايا على سيد عدنان عبدالصمد
حتى يكون له قاعده من الاشخاص الطائفيين يوقفون معاه
وبما انه ما قدر على الاثنين وفشل فشل كبير احتار شنو يسوي
مالقى الا يوتيوب وانا اشك انه يعرف شنو يعني يوتيوب
واشك انه في بيتهم انترنت او حتى كمبيوتر

يا مثبت العقول ثبتها

secret يقول...

لا يا جماعة ترى عزيز علي ميكي من صغري و انا احبه

باجر بعد يوصلون لي بندق و بطوط

ازعل وايد ترى

Salah يقول...

أتكلم بصراحة

لا أستطيع أن أدعي أني أفهم "الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر" فهما كاملا

فكيف نتوقع من النائب هايف أن يعرف فلسفتها وان يطبقها بالشكل الصحيح.

Safeed يقول...

Yang ،،
و أنا أحتـج ..
هذا مبدأ المعارضة الجديد لهايف بن ديكارت ( أنا أحتج .. إذًا انا موجود )

Safeed يقول...

Yin ،،
كاليجولا الروماني كان يقول لشعبه ( سأحل أنا محل الطاعون ) ..
ثم يبكي على نفسه لأنه لا يستطيع أن يجعل الشمس تشرق من المغرب !
.
.
نائبنا الموقر صورة أخرى لمثل هذه الحالة من الاعتقاد بالذات ، الفارق أن كاليجولا اعتبر نفسه إله ، و نائبنا اعتبر نفسه القائم بأمر الله ( عز و جل ) .

Safeed يقول...

secret ،،
أحسن الله عزاك بميكي ماوس .. :)

Safeed يقول...

حـمـد ،،
للأسف أننا لا نطالب بمنطق أرسطو و لا بفلسفة ابن رشد و لا بإشراقيات ابن عربي ..
كل ما نطالب به هو average mind ، حتى يعي أن المسألة ليست بالصيحة و لا بالهبة ، و أن معاداة الجميع و حمل سيوف المنع بمثل هذه الصورة سيرتد عكسيا عليهم قبل كل شيء .
لا يوجد شيء يخلو من سلبيات و لكن العبرة دائما فيكيفية استغلال الإيجابيات .. و لكنهم يحبون اختصار الطريق بالمنع لأنهم عاجزون عن التربية و الحصد !

Safeed يقول...

غير معرف ،،
يؤسفني أن أقول أنّ هذا المجلس هو نتاج شعب معظمه من فئة الشباب .
معرفة أن هذا هو اختيار الغالبية يوضح لنا في أي درك و منزلق وقعنا في عصر تطورت فيه حتى الدول التي كنا نعدها في ما مضى " مضارب " و لكن لديها جوازات !

Safeed يقول...

مُحَسّدْ ،،
" حلوم الأطفال و عقول ربات الحجال "
1400 سنة على هذه الكلمة ، و لا يزال هناك من يُعتبر مثال حي عليها !

Safeed يقول...

Makintosh ،،
تجمعه كان مقصده واضح ، استهداف شريحة معينة و لو بالصوت ( بحكم أن كل قضاياه خاسرة ) .. و هذا ما يعتمد عليه ..
الصوت و الترهيب و الصراخ .. حتى يحقق ما يريد !
المشكلة أنه يغلف هذا العمل بإطار " ديني " و في وسط شعوب لا تعترف معظمها بالدين إلا حين ياتي وقت المظاهر للأسف.
من المؤسف أن يصبح الدين ألعوبة للوصول إلى الغايات ، في الوقت الذي يعيبون به على ميكافيلي فلسفته و أقواله فإنها مقابل ما يفعلونه تعتبر نصوصا ملائكية .
غريب جدا أن يصل شخص لتمثيل " شعب " و هو لا يعترف بثلث هذا الشعب و يعتبرهم أعداءً ، و لا يعتقد بنظامه الديمقراطي ، و لا يعترف بشيء اسمه دستور و تشريع وضعي ، و يخالف اوامر ( ولي الامر ) بحسب مفهومه في الدخول بانتخابات فرعية .. ثم ينصب نفسه قاضيا و مفتيا على الناس بحكم المنصب الذي وصله بفضل كل هذه الاشياء التي لا يؤمن بها .
هذه الاشكالية ستبقى ما دام امثال هؤلاء باقون !

Safeed يقول...

Salah ،،
الفارق بينك و بينه ، أنه يصور نفسه بالرجل الملتزم ( الديّن بمفهومنا ، المطوع بمفهومه ، السلفي بالمفهوم الدارج ) .
هذا الفارق يكفي للحكم فأن يجهل " العامي " حدود و شرائط حكم ما فهو معذور لأنه عامي ، أما أن يكون شخص متخصص و لا يفقه ابجديات الامر بالمعروف فهذه مصيبة ، و المصيبة تكون أكبر حين يستغل هذه الصورة ( الإسلامية ) في فرض آرائه و رغباته على الكل .
المسألة لا تتحدث عن " زنا " أو عن " قتل " ، بل تتحدث عن موقع فيه الغث و السمين و يريد أن يمنعه و يعتبر اغلاقه واجبا شرعيا و وطنيا و يصر على هذا ، و يثير الموضوع لأن هناك أحمقا ما انزل فيديو يتعرض فيه للقرآن الكريم .
للأسف أن تكون الأحكام لعبة بيد أمثال هؤلاء الذين لا يعرفون الفرق ( الفحم و اللحم ) .

Makintosh يقول...

ماشاء الله عليك

AuThoress يقول...

هكذا "شعب" اختار هكذا "عضو" ..ونحن من "يٌضرّس"!

سلٍمَ رأسك/قلمك.

مُحَسّدْ يقول...

عيدك مبارك

وايامك سعيدة

Maximilian يقول...

الله يعطيك العافية

شخصيا.. اليوتيوب خادمني وايد في دراستي

بعدين ذيلة ما يدرون ان البروكسي ماكو اسهل منه؟

عيدك مبارك وتقبل الله اعمالك:)

غير معرف يقول...

اليوتيوب في الزين والشين
والصرااحه انا مستفيده بعد منه
خوش موقع حق باب الحاره لما سافرت ماكان عندي تلفزييون عشان اطالع باب الحاره لووول
بس اهو بشيله الظاهر الاهل ملوته يستخدمونه فيمما يغضب الله ((لااايجوووز))على قولتهم..
وهايف الله يهف مخه ويصلحه ويهديه
وما اقول إلا اللهم عجل لوليك الفرج
اختك ...QU

والموت يعشق فجأه مثلي..والموت مثلي لايحب الإنتظار يقول...

عيدك مبارك وعساك من العايدين الفايزين

ودمتم بخير وسلام

حـمد يقول...

عــيدكم مبــارك :)

Makintosh يقول...

عيدك مبارك
وتقبل الله طاعتك

ZooZ "3grbgr" يقول...

تقبل الله منا ومنكم صالح الاعمال
عيدك مبارك وكل عام وانت بخير
عساك ومن تحب من عواده

استمتع بسويت هوليدي فلدينا موعد مع فيلم الشهر القادم بعد الاجازه "هايف الالكتروني وتكنلوجيا الاستجواب اليوتيوبي"

Safeed يقول...

AuThoress ،
كلٌ يزرع ما حصد للأسف ،
لا أحد يجني " العنب " من جذوع " النخل " .


مُحَسّدْ ،
أيامكم سعيدة إن شاء الله :)
شكرًا للتهنئة ..


Maximilian ،

يدرون عمي يدرون .. و لكن حب " اثبات الوجود " مشكلة يعانون منها .
الله يعافيك أستاذي ، و كل عام و أنت بخير إن شاء الله

Safeed يقول...

QU ،،
المشكلة في ( عقليته ) لا في عقله !
لأنّ عقول الناس تتساوى في الحجم ، و عقلياتهم تختلف بالإدراك و الإستيعاب .
النائب المحترم يعاني من مشكلة مزمنة مع ما ذكرتِ :)

و الموت يعشق فجأة ،،
و أنتِ بخير و صحة و سلامة إن شاء الله .
أسعد الله أيّامكم بالمسرّات بإذنه تعالى .

حـمـد ،،
شكرا للتهنئة :)
أيامك سعيدة و مليئة بالأفراح إن شاء الله

Safeed يقول...

Makintosh ،،

منّا و منكم إن شاء الله بأفضل القبول ،
و أيامكم سعيدة دائما إن شاء الله .

" zooz " 3grbgr ،،
منّا و منكم إن شاء الله بأفضل القبول .

اتمنى من الأخ " عبد الله بوير " أن يضيف باب جديد في كتابه ( الاستجوابات ) بعنوان [ الأزهار الشتوية في استجواب الوزير عن الأفلام اليوتوبية ] ،
و كل عام و أنتم بخير :)