21 يناير، 2009

صـوتُ الثـورة .

وحي عاشوراء [ 12]

كل ثورة ، بل كل حركة إن لم يتبعها موقف و صوتٌ يظهرها لانتهت دون أثر ، فلا يبقى لها ذكر و لا اعتبار بعد ذلك ، و كذا كانت حادثة الطف حين استشهد الحسين عليه السلام ، صوته و صوت أصحابه و مبادئهم التي أرادوا إظهارها و سقوها بدمائهم لكي تغدو نامية أمام الناس يلتفتون لها لم تكن لتصبح كذلك لو انتهت تلك الثورة في كربلاء ، و هذا من لطف الله سبحانه و تعالى و من دقائق فعله بأن جعل لها جناحًا آخر يُكملها ، و هو لسان الصدق الذي نطق بالحق فأزاح ما أراد الأعداء إلباسه على هذه الثورة من شبهات .



يذكر التاريخ أن ثورة الحسين عليه السلام تعرضت لتشويه كبير منذ بدايتها و لازالت إلى هذا اليوم كذلك ، و أهم ما تعرض فيها للتشويه هو شخوصها فالحال أنه لولا ظهور صوتها و وصوله لما أمكن أبدًا تحديد السقيم من الصحيح فيها ، هذا الصوت دوره لا يقل أبدًا عمن بذل روحه و نفسه في سبيل تلك المبادئ العظيمة التي زلزلت كيان الظالمين ، و مثلت الإتجاه المعارض للتسلط و الطغيان ، في أغلب المنازل التي نزل بها السبايا في رحلتهم من كربلاء إلى الشام كان الناس يخرجون ليستقبلوا سبايا ( الخوارج ) فالدعاية الأموية حينها قد قامت بواجبها على أكمل وجه في تشويه المبادئ النقية التي خرج لأجلها الإمام الحسين عليه السلام ، و ما أوضح من ذلك إلا موقفهم في الشام حين طلب الإمام زين العابدين عليه السلام صعود ( الأعواد ) و لم يسمها منبرًا لأنها كانت موضوعة لمن اشترى مرضاة المخلوق بسخط الخالق ، فلما أُذن له صعد عليها و أول ما ابتدأ خطابه بعد الحمد و الثناء على الله و الصلاة على النبي الأكرم و آله الأطهار أن بدأ بتعريف نفسه بقوله : " أيها الناس أعطينا ستا و فضّلنا بسبع : أعطينا العلم والحلم والسماحة والفصاحة والشجاعة والمحبّة في قلوب المؤمنين وفضّلنا بأن منّا النبيّ المختار ومنّا الصدّيق ومنّا الطيّار ومنّا أسد الله وأسد رسوله ومنّا سيّدة النساء ومنّا سبطا هذه الأمة .
أيها الناس من عرفني فقد عرفني ومن لم يعرفني أنبأته بحسبي ونسبي أنا ابن مكة ومنى أنا ابن زمزم والصفا أنا ابن من أسري به من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى أنا ابن من بلغ به جبرائيل إلى سدرة المنتهى أنا ابن من دنى فتدلّى فكان قاب قوسين أو أدنى أنا ابن محمد المصطفى أنا ابن علي المرتضى ...
" ، و أكمل بالخطاب حتى وصل لتفاصيل ما جرى و حدث في كربلاء ، يروي الشيخ بهاء الدين العاملي رضوان الله عليه في الكامل أنه ما أكمل الخطبة حتى ضج الناس بالبكاء بعد أن عرفوا هويّة السبايا و حقيقة ما جرى على الحسين عليه السلام في كربلاء بعيدًا عن تزييف الدعاية الاموية التي أضلتهم ، ثم يكمل رحمه الله باقي تفاصيل ما حدث في كتابه .


محل الشاهد أنه عليه السلام إنما بدأ بالتعريف بنفسه ليبين للناس هويته و هويّة والده الشهيد و أصحابه حتى يؤسس بمكانتهم المعلومة الأرضية التي سيُلقي فيها الحجة البالغة على الناس و ليهيء لهم ما يمكنه فيه استيعاب مبادئ الحسين عليه السلام التي صاغها يوم عاشوراء في خطابه : " .. و إنّي لم أخرج أشراً ولا بطراً ولا مفسداً ولا ظالماً، وإنّما خرجت لطلب الإصلاح في أمّة جدّي صلى الله عليه و آله ، أريد أن آمر بالمعروف وأنهى عن المنكر .. " ، و هذا ما كان .

أخرج الإمام زين العابدين عليه السلام عاشـوراء من صيغتها الفعلية إلى صيغتها المبدئية فصاغ مبادئها بأقواله و أفعاله و نشرها بين الناس مُبينًا في ذلك أسبابها و مسبباتها ، في مؤلفاته رسم عليه السلام مكنونات عاشوراء بحروف الأدب ليحفظ تراث كربلاء بكل جوانبه واضعًا بذلك دستورًا تُقاس به حقوق الأفراد و نظم الثورات و أهداف الدعوات ، وضع ذلك كله في واحدة من أكثر المراحل حرجًا بتاريخ الامة الإسلامية بعد أن توسعت لتنفتح على ثقافات الإغريق و الفرس و غيرهم و مزاحمة هذه الثقافات للأفكار الإسلامية الأصيلة و ما تدعو إليه فكان دوره عظيمًا في اثباتها بل و مجابهة ما شذ منها ، كان تأصيله لـ " رسالة الحقوق " دليلاً على المبادئ السامية التي مثلت نبراس النور في عهود الظلام و اثباتًا لعظمة الدعوة و ترسيخها لنظام حقوقي يندر مثيله .


أما " زبور آل محمد " كما أُطلق على صحيفته السجادية فهو الأثر الواضح على مراعاته للجانب الروحاني الذي يفوق في الأثر الجانب العقلي ، العقل الذي قد يرى في الشجاعة تهورًا و لكن القلب يرى فيها تساميًا و لا أدل من موقف عابس بن شبيب في عاشوراء ، إن شعور القلب كما يقول جان جاك روسو هو فوق منطق العقل ، فلا عقل دون قلب ، لذلك كانت الصحيفة السجادية ملاذ الباحثين عن اليقين في تغذيتها لأرواح المؤمنين فهي تمثل " المعرفة المستقلة بعيدًا عن معرفة التجربة و الحواس الخارجية " كما وصفها كانط ، و هذا ما مثل جدارًا منيعًا أمام الأفكار التي بدأت تغزو العالم الإسلامي بعد الرخاء الكبير الذي حدث في تلك الفتوحات ، فكانت تذكرة للمسلمين لروحانيتهم و إعادة ربط لصلتهم بخالقهم عز و جل بأدعية و مناجاة عالية المضامين لا يوجد لها مثيل ، هذا الدور العظيم الذي أنيط به في اكمال مسيرة عاشوراء لم يكن ليقوم به أحدٌ سواه لأنه يحتاج لرجل بمواصفات أسبغها الله عز و جل على شخص واحد في زمانه كان هو زين العابدين عليه السلام .

في الخامس و العشرين من شهر المحرم تمر ذكرى استشهاده عليه السلام ، بعد خمس و ثلاثين سنة من محضره في كربلاء ليحمل أمانة نقلها و بث رسالتها للعالم أجمع .. فسلام عليه يوم ولد و يوم استشهد و يوم يُبعث حيا .



على هامش هذه الذكرى ، في الثالث و العشرين من شهر محرم الحرام مرت ذكرى ' فاجعة سامراء الأولى ' الثالثة .

مدللة على بعض ما جرى عليهم حال حياتهم عليهم السلام و امتد لبعد وفاتهم .

هناك 16 تعليقًا:

Yang يقول...

عظم الله أجوركم.

احسنت على التذكير

أحمد الحيدر يقول...

عظم الله أجوركم ..

وأظن التاريخ يشهد بدور الإمام زين العابدين العظيم في إتمام نصر الحسين عليه السلام في معركة كربلاء الخالدة ..


وأعتقد أن الكثير من المسلمين اليوم بمختلف طوائفهم يجهلون عظمة هذا الرجل ومقدار ما قدمه للامة الإسلامية جمعاء ..

فعليه ووآبائه وأبنائه ألف سلام ..

وجزاك الله خيرا على ما سطره قلمك ..

Manal يقول...

عطم الله اجوركم

ماجورين
واحسنت اخي الكريم سفيد على التميز بكتابة المقالات الدينية والاحداث التاريخية

سيظل الامام الحسين وما حدث في كربلاء حاضراً على مدى الازمان

فالحسين وقضية الحسين خالدة

|:| DUBAI |:| يقول...

نادى المنادي من قبل الله

أين زين العابدين ع؟

"اللهم اجعلنا من الذين ينتظرون هذه اللحظة" ..!!

بوست لا يعلى عليه ..

مأجورين !!

سيدة التنبيب يقول...

لم يكن قتل الحسين ( ع ) نهاية عاشوراء بل بدايتها ..و كان استمرارها بمسير السبايا و ظلمهم ..فداك نفسي أيها الإمام الصبور

عظم الله أجوركم

sun shine يقول...

اولا :
نعزي الامام الحجة (عج) و نعزيكم بذكرى استشهاد الامام زين العابدين و بذكرى الهجوم البربري على مرقدي الامامين الهادي و العسكري عليهم السلام

ثانيا:
هذااول مرور على مدونتك و انشالله ما تكون الاخير بالتوفيق باذن الله :)

مطعم باكه يقول...

سفيد ايها العزيز ..

انها عين السخط هي من ظلمت الكثير من العظماء ..

رحم الله والديك ..

Yin يقول...

عظم الله أجوركم

أحسنت
وجعله الله في ميزان حسناتك

عاشوراء وما بعد عاشوراء بقى وسيبقى خالدا رغم محاولات الطمس والتضليل والتدمير.

Salah يقول...

عظم الله أجوركم

أحسنت

Hasan يقول...

عظم الله اجورنا و اجوركم
فعلا هذه الخطبة العظيمة لامامنا السجاد داءما يرتعش بدني عند قراءتها، و اندهش من جراة هؤلاء الظلمة على الله و رسوله
سلام الله على الحسين على اولاد الحسين و على اصحاب الحسين

احسنت

TruTh يقول...

عظم الله أجوركم

أخوي سفيد الله يعطيك الف عافية على هالمقالات اللي قاعد تنشر من خلالها ثقافة و فكر اهل البيت عليهم السلام

بارك الله فيك و الله يثبتك على حبهم و الولاء لهم

وفي ميزان حسناتك ان شاء الله..

ZooZ "3grbgr" يقول...

السلام على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين

أثابك الله من فضله

أنصح الجميع بقراءة خطبته تلك فهي والله مقرحة للقلوب تعيد القلب إلى سراط الله عز وجل ورسوله صلى الله عليه وآله وسلم وعترته الطاهرة سلام الله عليهم أجمعين



سفيدان

بالنسبة للجزء التالي

"وضع ذلك كله في واحدة من أكثر المراحل حرجًا بتاريخ الامة الإسلامية بعد أن توسعت لتنفتح على ثقافات الإغريق و الفرس و غيرهم و مزاحمة هذه الثقافات للأفكار الإسلامية الأصيلة و ما تدعو إليه فكان دوره عظيمًا في اثباتها بل و مجابهة ما شذ منها"


أحب أن أقرأ لك مقالة توضح كيفية تشرب الفرس لمبادئ الثورة الحسينية واتباعهم لها على الرغم من العوامل العديدة التي نعلمها

ما عليك أمر طبعاً
ووقتما تحب

أحسنت

:")

Safeed يقول...

Yang ،،

و أجركم إن شاء الله .
جعلكم الله من المحسنين بحق محمد و آله ( عليهم السلام ) .
.
.

أحمد الحيدر ،،

قدر العظماء دائمًا أن يجهلوا ..
لذا قال العرب : لا كرامة لنبي بين قومه !

آجركم الله .

.
.

Manal ،،

و أنتم من المحسنين إن شاء الله .
آجركم الله .

Safeed يقول...

|:| DUBAI |:| ،،

آجركم الله .

.
.

سيدة التنبيب ،،

استشهاد الحسين عليه السلام ، كان بداية تحقيق نبوءة الفداء العظيم عند الفرات كما في الكتاب المقدس .
و هو بداية تأريخ الأثر البشري في هذه الدنيا .

آجركم الله .

.
.

sun shine ،،

آجركم الله ،
و أهلا و سهلاً بكم .

Safeed يقول...

مطعم باكه ،،

{ قتل الانسان ما اكفره } .

آجركم الله .

.
.

Yin ،،

و أنتم من المحسنين إن شاء الله .
عظم الله أجوركم .

.
.

Salah ،،

أجورنا و أجوركم إن شاء الله .

Safeed يقول...

Hasan ،،

في هذه الخطبة الشريفة يؤكد سلام الله عليه على أحد مبادئ التفضيل و هو ( العلم ) الذي يظهر ( بالسماحة و الفصاحة ) ، و هو من بيت زق العلم زقا فكانت فصاحته دليل علمه الذي أظهره .
هذه الخطبة احدى مصاديق تكامل هذه الأضلاع .

عظم الله أجوركم .

.
.

TruTh ،،

الله يعافيكم و يسلمكم ،
و عظم الله أجوركم .

.
.

ZooZ ،،

في الرواية عن النبي الأكرم صلى الله عليه و آله : لله تعالى من عباده خيرتان، فخيرته من العرب هاشم ومن العجم فارس .

لذلك كان الإمام السجاد عليه السلام يقول انا ابن الخيرتين .

و واقع الكلمة يثير العجب لكون فارس إلى عهد قريب كانت مشهورة ببغضها لهم و عداءهم لهم ما عدا بعض القلة ، و لكن سبحان مقلب القلوب ( و هذا أحد أسباب التأكيد على النيروز و هو يوم الانقلاب و ليس وثنيته كما يحاول بعض الجهلاء تصويره ) ، انقلبت فارس بمجملها .

سأحاول تلبية طلبكم إن شاء الله بحسب علمي القاصر ، فهذا الموضوع متشعب و كبير و لا يمكن لي الإلمام به بكل جوانبه فلابد من وجود وجوه تقصير .. و لكن حبا و كرامة :) .

آجركم الله .